توقيع عقدين استثماريين بين الشركة العامة للسمنت العراقية و شركة بارتنر التركية لمعامل سمنت حمام العليل الجديد ومعمل الحدباء ومعمل سمنت الفلوجة الابيض

شركة بارتنر تكنيك التركية توقع عقدين استثماريين مع الشركة العامة للسمنت العراقية…
****************************
بعد مباحثات ودراسات استمرت لأكثر من 6 أشهر بين الشركة العامة للسمنت العراقية وشركة بارتنر تكنيك التركية وعلى بركة الله تم توقيع عقداستثمار معمل سمنت حمام العليل القديم والجديد، وعقد استثمار معمل سمنت الفلوجة الابيض اليوم الخميس المصادف2019/11/21 بين الشركتين بحضور الجانب التركي المستشار التجاري في السفارة التركية السيد فردي يايلا ومدير الشركة (بارتنر تكنيك التركية) السيد حسين اوكتم والمهندس حسين محسن عبيد الخفاجي مدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية.

وقال مدير عام السمنت العراقية المهندس حسين محسن الخفاجي ان الشركة قد عرضت عدة معامل من معاملها ال (18) كفرصة استثمارية وفق قانون الشركات العامة المرقم 22 لسنة 1997 وشكلت بموجبه لجنة لدراسة العروض بعد اعلان الفرص الأستثمارية لتلك المعامل لإختيار أفضل العروض واختيار شركات رصينة فنية متخصصة بصناعة السمنت يمكنها النهوض بواقع المعامل.

مبيناً ان السمنت العراقية تعتبر من الشركات الرائدة في مجال الاستثمار وقد حققت نجاحات في العديد من معاملها اهمها معمل سمنت كربلاء المستثمر من قبل شركة لافارج الفرنسية التي اوصلت المعمل الى طاقته الإنتاجية العقدية مع الالتزام بأدق معايير المواصفة والجودة في كافة المجالات من إدارة وإنتاج وتسويق ونوعية.

مشيراً الى ان شركة بارتنر تكنيك التركية التي تمت احالة استثمار معملي سمنت حمام العليل الجديد والقديم (الحدباء) ومعمل سمنت الفلوجة الابيض من الشركات العريقة والرصينة في مجال صناعة السمنت ولديها عدة استثمارات بهذه الصناعة بعدة دول عربية واوربية.

منوهاً ان الشركة التركية قد تعاقدت مبدئياً مع السمنت العراقية قبل احداث عام 2014 ولكن لم تستكمل الإجراءات نتيجة الأحداث آنذاك واليوم تم اعادة الأحالة على الشركة بعد مباحثات ودراسات مستفيضة بين الطرفين ضماناً لحقوق الطرفين.

وأكد الخفاجي عزم الشركة على اعادة جميع معاملها في المناطق المحررة وغيرها الى سابق عهدها والوصول بها الى طاقاتها العقدية بأقل الكلف وبأجود المواصفات للمساهمة في رفد الاقتصاد المحلي من خلال ديمومة الإنتاج وسد الحاجة المحلية من مادة السمنت التي دخلت عامها الرابع بعد استنزافها للعملة الصعبة في استيراد السمنت قبل منع استيراد السمنت بداية عام 2016.

يذكر ان معمل سمنت حمام العليل الجديد ينتج السمنت العادي ومعمل سمنت حمام العليل القديم (الحدباء) ينتج السمنت غير النمطي الخاص بآبار النفط بصنفيه B و G إضافة إلى سمنت تحشية السدود